#اقتصاد_سكاي
سلعخام برنت83.550(0%)خام مربان83.560(0%)النفط الأميركي الخفيف79.970(0%)الفضة23.1474+0.4802(+2.12%)الذهب2083.39+40.1459(+1.96%)البلاديوم955.5706+13.5812(+1.44%)البلاتين886.9+11.1021(+1.27%)عملاتالدولار الأميركي مقابل الجنيه المصري30.93+0.08(+0.26%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم الإماراتي3.67280(0%)الدولار الأميركي مقابل الريال السعودي3.75020(0%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الكويتي0.3076-0.0002(-0.06%)الدولار الأميركي مقابل الريال القطري3.644-0.0015(-0.04%)الدولار الأميركي مقابل الريال العماني0.3848+0.0008(+0.2%)الدولار الأميركي مقابل الدينار البحريني0.377+0.0007(+0.17%)الدولار الأميركي مقابل الدينار العراقي13090(0%)الدولار الأميركي مقابل الليرة التركية31.3215+0.0116(+0.04%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم المغربي10.0775+0.0011(+0.01%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الليبي4.8194+0.0009(+0.02%)الدولار الأميركي مقابل اليورو1.0835+0.0001(+0.01%)الدولار الأميركي مقابل الجنيه الإسترليني1.2656+0.0006(+0.05%)الدولار الأميركي مقابل الين الياباني149.98-0.13(-0.09%)الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية895000(0%)الدولار الأميركي مقابل اليوان الصيني7.196+0.0083(+0.12%)الدولار الأميركي مقابل الفرنك السويسري0.8829-0.0004(-0.05%)بيتكوين62853.07+248.25(+0.4%)ريبل0.6282-0.017(-2.63%)إيثريوم3478.7+49.2(+1.43%)لايتكوين90.36-4.24(-4.48%)أسواقسوق أبوظبي9278.91+24.1(+0.26%)AL-QAIWAIN 1.16+0.15(+14.85%)AL KHALEEJ 3+0.28(+10.29%)RESPONSE PL3.8-0.31(-7.54%)ESG EMIRATE13.5-1.1(-7.53%) دانة غاز0.661+0.029(+4.59%)مجموعة ملتيبلاي2.33+0.06(+2.64%)سوق دبي المالي4356.61+47.84(+1.11%)دبي التجاري8.16+0.85(+11.63%)أمان0.445+0.034(+8.27%)شعاع كابيتال0.129-0.013(-9.15%)الإمارات دبي الوطني17.25-1.05(-5.74%)الاتحاد العقارية0.357+0.007(+2%)السوق السعودي12555.2-75.66(-0.6%)GAS9.26+1.26(+15.75%)تكافل الراجحي93.1+8.4(+9.92%)OSOOL AND BAKHEE30.05-2.85(-8.66%)RIYADH STEEL35-2.9(-7.65%)زين السعودية13.96-0.94(-6.31%)شمس0.75+0.01(+1.35%)بورصة مصر29058.33+93.92(+0.32%)عبر المحيطات 0.036+0.006(+20%)MIDDLE WEST276+45.04(+19.5%)CAIRO EDU S19.2-2.85(-12.93%)DELTA FOR P33.16-4.83(-12.71%)المصريين للإسكان والتنمية والتعمير0.45+0.009(+2.04%)ORASCOM INV0.425-0.018(-4.06%)سوق الكويت7438.86-1.72(-0.02%)أصول105+7.9(+8.14%)م الأعمال74.9+4.6(+6.54%)KWT EMIRATE43.2-4.5(-9.43%) وثاق48.4-5(-9.36%) التجارية127+7(+5.83%)الدولي167+2(+1.21%)بورصة قطر10474.91-12.19(-0.12%)دلالة1.39+0.07(+5.3%)التحويلية2.849+0.059(+2.11%)إزدان0.864-0.021(-2.37%)العامة0.997-0.023(-2.14%)مسيعيد للبتروكيماويات1.89+0.005(+0.27%)فودافون قطر1.73-0.003(-0.17%)سوق مسقط4619.578+64.73(+1.42%)منتجات الالمنيوم0.053+0.013(+32.5%)اسمنت عمان0.409+0.068(+19.94%)المياه المعدنية0.05-0.005(-9.09%)الجزيرة للخدمات 0.222-0.013(-5.53%)بنك صحار0.111+0.002(+1.84%)AL SUWADI POWER0.085+0.007(+8.97%)بورصة البحرين2009.026+3.611(+0.18%)ألمنيوم البحرين1.18+0.03(+2.61%)KUWAIT FINANCE2.63+0.05(+1.94%)بنك البحرين الوطني0.57-0.014(-2.4%)المؤسسة العربية المصرفية0.320(0%)عقارات السيف0.150(0%)بورصة تونس8639.55+9.32(+0.11%)أخباركبار منتجي أوبك+ يعلنون تمديد الخفض الطوعي حتى الربع الثانيالسعودية تمدد خفض إنتاجها النفطي بمليون برميل بالربع الثانيروسيا ستخفض إنتاج النفط وصادراته بـ471 ألف برميل في الربع/2وزير مالية بريطانيا: الحكومة ستقدم للبرلمان ميزانية "حكيمة"الصين.. الاقتصاد والبطالة لدى الشباب "مصدر قلق كبير"
سلعخام برنت83.550(0%)خام مربان83.560(0%)النفط الأميركي الخفيف79.970(0%)الفضة23.1474+0.4802(+2.12%)الذهب2083.39+40.1459(+1.96%)البلاديوم955.5706+13.5812(+1.44%)البلاتين886.9+11.1021(+1.27%)عملاتالدولار الأميركي مقابل الجنيه المصري30.93+0.08(+0.26%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم الإماراتي3.67280(0%)الدولار الأميركي مقابل الريال السعودي3.75020(0%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الكويتي0.3076-0.0002(-0.06%)الدولار الأميركي مقابل الريال القطري3.644-0.0015(-0.04%)الدولار الأميركي مقابل الريال العماني0.3848+0.0008(+0.2%)الدولار الأميركي مقابل الدينار البحريني0.377+0.0007(+0.17%)الدولار الأميركي مقابل الدينار العراقي13090(0%)الدولار الأميركي مقابل الليرة التركية31.3215+0.0116(+0.04%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم المغربي10.0775+0.0011(+0.01%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الليبي4.8194+0.0009(+0.02%)الدولار الأميركي مقابل اليورو1.0835+0.0001(+0.01%)الدولار الأميركي مقابل الجنيه الإسترليني1.2656+0.0006(+0.05%)الدولار الأميركي مقابل الين الياباني149.98-0.13(-0.09%)الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية895000(0%)الدولار الأميركي مقابل اليوان الصيني7.196+0.0083(+0.12%)الدولار الأميركي مقابل الفرنك السويسري0.8829-0.0004(-0.05%)بيتكوين62853.07+248.25(+0.4%)ريبل0.6282-0.017(-2.63%)إيثريوم3478.7+49.2(+1.43%)لايتكوين90.36-4.24(-4.48%)أسواقسوق أبوظبي9278.91+24.1(+0.26%)AL-QAIWAIN 1.16+0.15(+14.85%)AL KHALEEJ 3+0.28(+10.29%)RESPONSE PL3.8-0.31(-7.54%)ESG EMIRATE13.5-1.1(-7.53%) دانة غاز0.661+0.029(+4.59%)مجموعة ملتيبلاي2.33+0.06(+2.64%)سوق دبي المالي4356.61+47.84(+1.11%)دبي التجاري8.16+0.85(+11.63%)أمان0.445+0.034(+8.27%)شعاع كابيتال0.129-0.013(-9.15%)الإمارات دبي الوطني17.25-1.05(-5.74%)الاتحاد العقارية0.357+0.007(+2%)السوق السعودي12555.2-75.66(-0.6%)GAS9.26+1.26(+15.75%)تكافل الراجحي93.1+8.4(+9.92%)OSOOL AND BAKHEE30.05-2.85(-8.66%)RIYADH STEEL35-2.9(-7.65%)زين السعودية13.96-0.94(-6.31%)شمس0.75+0.01(+1.35%)بورصة مصر29058.33+93.92(+0.32%)عبر المحيطات 0.036+0.006(+20%)MIDDLE WEST276+45.04(+19.5%)CAIRO EDU S19.2-2.85(-12.93%)DELTA FOR P33.16-4.83(-12.71%)المصريين للإسكان والتنمية والتعمير0.45+0.009(+2.04%)ORASCOM INV0.425-0.018(-4.06%)سوق الكويت7438.86-1.72(-0.02%)أصول105+7.9(+8.14%)م الأعمال74.9+4.6(+6.54%)KWT EMIRATE43.2-4.5(-9.43%) وثاق48.4-5(-9.36%) التجارية127+7(+5.83%)الدولي167+2(+1.21%)بورصة قطر10474.91-12.19(-0.12%)دلالة1.39+0.07(+5.3%)التحويلية2.849+0.059(+2.11%)إزدان0.864-0.021(-2.37%)العامة0.997-0.023(-2.14%)مسيعيد للبتروكيماويات1.89+0.005(+0.27%)فودافون قطر1.73-0.003(-0.17%)سوق مسقط4619.578+64.73(+1.42%)منتجات الالمنيوم0.053+0.013(+32.5%)اسمنت عمان0.409+0.068(+19.94%)المياه المعدنية0.05-0.005(-9.09%)الجزيرة للخدمات 0.222-0.013(-5.53%)بنك صحار0.111+0.002(+1.84%)AL SUWADI POWER0.085+0.007(+8.97%)بورصة البحرين2009.026+3.611(+0.18%)ألمنيوم البحرين1.18+0.03(+2.61%)KUWAIT FINANCE2.63+0.05(+1.94%)بنك البحرين الوطني0.57-0.014(-2.4%)المؤسسة العربية المصرفية0.320(0%)عقارات السيف0.150(0%)بورصة تونس8639.55+9.32(+0.11%)أخباركبار منتجي أوبك+ يعلنون تمديد الخفض الطوعي حتى الربع الثانيالسعودية تمدد خفض إنتاجها النفطي بمليون برميل بالربع الثانيروسيا ستخفض إنتاج النفط وصادراته بـ471 ألف برميل في الربع/2وزير مالية بريطانيا: الحكومة ستقدم للبرلمان ميزانية "حكيمة"الصين.. الاقتصاد والبطالة لدى الشباب "مصدر قلق كبير"
خاص

كيف يمكن لأوروبا التفاوض مع ترامب حال فوزه؟

سكاي نيوز عربية - أبوظبي
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب

أثارت تهديدات الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب والمرشح الأوفر حظاً للفوز بترشيح الحزب الجمهوري بانتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر المقبل، المخاوف داخل القارة الأوروبية، بتعبيره عن عدم رغبته في حماية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي من أي هجوم مستقبلي من روسيا إذا تأخرت مساهماتها في الحلف، ما وضع دول القارة في مأزق هو الأسوأ.

وفي هذا السياق، وفي مقال له بصحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية، قال الكاتب الصحافي البريطاني، جنان غانيش، إن:

  • أوروبا في مأزق هو الأسوأ، فسيكون ترامب على استعداد لبيعها مقابل المال.
  • لكن من الممكن إقناعه بعدم القيام بذلك مقابل مبلغ مالي أيضًا، وإذا أنفقت القارة المزيد على الدفاع.

وأفاد في مقاله بأن بداية المأزق جاءت بشكوى ترامب تجاه حلف شمال الأطلسي بشأن الحلفاء "الجانحين"، وأن لديه قناعة أبدية بأن أميركا تتعرض للسرقة.

 ورصد المقال بعض المواقف لترامب أثناء فترة رئاسته السابقة والتي تعكس خلقه الشقاق في أوروبا وإثارة المشكلات، والتي من بينها:

  • في عام 2018، استقر ترامب على نسخة منقحة من اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية، حيث حقق بعض المطالب، وسمح بمطالب أخرى، بدلا من الانسحاب منها على الفور.
  • وفي عام 2020، وقع ما سماه هدنة تجارية "تاريخية" مع الصين، مقابل التزام غير قابل للتنفيذ بشراء 200 مليار دولار إضافية من البضائع الأميركية، ما يعكس أنه يخلق التوترات ويقوم بتسويتها بأي شروط خاصة.

وطرح الكاتب سؤالاً: "هل سيدافع ترامب عن الحلفاء في حالة الهجوم على الناتو؟"، مشيراً إلى أن المادة الخامسة التي تحدد مبدأ الدفاع الجماعي بميثاق الحلف، تم الاستناد إليها مرة واحدة خلال 75 عاما، والإجابة على هذا السؤال ميؤوس منها في جوهرها.

والسؤال الأكثر عملية هو كيفية منعه من مغادرة حلف شمال الأطلسي أو نقص تمويله في هذه الأثناء، أو تقويضه بخطاباته. الجواب هو أن تصدق كلمته، وتطرح السؤال النقدي. إنه ليس رمزًا لشيء آخر.

الطريق إلى البيت الأبيض.. أعمار المرشحين

توتر العلاقات

من بروكسل، قال خبير الشؤون الأوروبية، محمد رجائي بركات، في تصريحات خاصة لموقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية"، إن:

  • هناك حالة من التخوف تنتاب مسؤولي دول الاتحاد الأوروبي من عودة الرئيس السابق دونالد ترامب إلى الحكم في الولايات المتحدة الأميركية حال انتخابه مرة ثانية.
  • هناك تجربة لدول الاتحاد الأوروبي مع ترامب خلال فترة حكمه السابقة، حيث فرض عديداً من الضرائب على بعض المنتجات الأوروبية كالحديد الصلب والألومنيوم، إضافة إلى اختلاقه عديد من المشاكل خاصة فيما يتعلق بتمويل ومساهمة الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي ودول حلف شمال الأطلسي "الناتو" في ميزانية الحلف.

ولفت إلى تهديد ترامب الأخير لدول الناتو بأنه لن يدافع عنها في حال تعرضها إلى هجوم روسي لعدم مساهمتها كما يجب في ميزانية الحلف، معتبراً أن ذلك يشكل دليلاً على عودة الرئيس الأميركي السابق إلى نفس الأسلوب الذي كان عليه في السابق. كما أوضح أن هذه التصريحات أثارت القلق لدى بعض المسؤولين، ما دفعهم إلى التحدث حول إعادة النظر في بناء قوة عسكرية أوروبية للدفاع عن الاتحاد الأوروبي.

وقال إن بعض المسؤولين الأوروبيين وعلى رأسهم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، اقترحت على سبيل المثال أن يكون هناك مفوض أوروبي للشؤون الدفاعية، وهذه الصلاحية الآن ممنوحة إلى جوزيب بوريل  المسؤول عن العلاقات الخارجية والمفوض الأوروبي، الأمر الذي يعكس وجود تخوف بهذا الشأن وهو ما يدفع دول الاتحاد إلى العمل بشكل جدي أكبر، من أجل أن يكون هناك قوة أوروبية منفصلة عن حلف الشمال الأطلسي.

واستطرد قائلًا: السؤال المطروح الآن هو مدى توفر الإمكانات المالية والإرادة السياسية والوفاق بين كافة الدول الأعضاء في الاتحاد كي يتم تشكيل هذه القوة العسكرية.

  • من الناحية الاقتصادية، أوضح خبير الشؤون الأوروبية، أنه عندما كان دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأميركية تحت شعار أميركا أولا والدفاع عن مصالحها كان قد فرض ضرائب وجمارك على المنتجات الأوروبية المُصدرة لدولته، وهو ما أدى إلى توتر العلاقات الاقتصادية، وتكرار ذلك سيزعزع العلاقات.
  • وقال إنه من المؤكد أن العلاقات سوف تتزعزع بين أوروبا والولايات المتحدة الأميركية مهما حاولت دول الاتحاد إيجاد حلول وتجنبت مواجهة أميركا حال عودة ترامب إلى الرئاسة، لا سيما أن أسلوبه في التعامل مع دول الاتحاد الأوروبي خلال فترة حكمه السابقة كشف عن أنه لا لا يهتم بمواقف دول الاتحاد الأوروبي، فبالتالي من المتوقع أن تكون العلاقات صعبة ومتوترة.

إنفاق دول الناتو

وبحسب الموقع الرسمي لحلف الناتو، فإنه يعد منظمة سياسية وعكسرية، الهدف الأساسي لها يتمثل في حماية حرية وأمن أعضائها من خلال الوسائل السياسية والعسكرية.

  • إنفاق دول الناتو بدأ يزداد في العامين الأخيرين من إدارة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، بعد انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا عام 2014.
  • ذكر حلف شمال الأطلسي (الناتو)، على موقعه الإلكتروني أن العام 2022 كان "العام الثامن على التوالي الذي يشهد ارتفاع الإنفاق الدفاعي عبر الحلفاء الأوروبيين وكندا".
  • ووفقا لتقديرات حلف شمال الأطلسي، أنفقت الولايات المتحدة حوالي 3.5 بالمئة من ناتجها المحلي الإجمالي على الدفاع في عام 2023.
  • ينص ميثاق الناتو على أن كل دولة من أعضائه تنفق ما لا يقل عن 2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي على الشؤون الدفاعية.

خطر على الدول الأوروبية

ومن برلين، أوضح مؤسس مركز بروجن للدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية، رضوان قاسم، في تصريحات خاصة لموقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية"، أن:

  • الخطاب الذي توجه به الرئيس السابق دونالد ترامب إلى الدول الأوروبية، والشعور لدى هذه الدول بأن حظوظه كبيرة للعودة إلى البيت الأبيض أربك الشارع الأوروبي كثيرا، خاصة وأن العلاقات الأميركية الأوروبية لم تكن جيدة في عهده.
  • تصريحات ترامب خلال الانتخابات ووعوده الانتخابية فيما لو فاز ووصل إلى البيت الأبيض، تنذر بأنه يشكل خطرًا على عديد من الدول الأوروبية وحلف الناتو بأكمله، وهو ما تعكسه حالة الرعب بين الأوروبيين من عودته.
  • مواقف ترامب حتى آخر عهده السابق كانت لا تعتمد على الدبلوماسية والعواطف وغير ذلك، بينما كان يعتمد في سياسته على التجارة ويعمل على مصالح أميركا.
  • تبين أن في عهده الوضع الاقتصادي لأميركا كان جيدا لأبعد الحدود من نمو اقتصادي وعدم بطالة، وهو ما جعله ناجحًا اقتصاديا.

لكنه شدد على أنه حينما كان ترامب رئيسا لأميركا كان وضع الدول في أوروبا أقل خطرًا وأكثر استقرارًا اقتصاديًا، أما اليوم فالوضع الاقتصادي بالدول الأوروبية صعب جدا بسبب تهور السياسات الاقتصادية الأميركية في عهد الرئيس الحالي جو بايدن، وبفعل تبعية تلك الدول للولايات المتحدة الأميركية، فأصبح الاتحاد الأوروبي في وضع لا يحسد عليه من تضخم ورفع بالأسعار.

بحث سيناريوهات ما بعد فوز ترامب

 وأوضح مؤسس مركز بروجن للدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية، أن دول الاتحاد الأوربي تعكف الآن على بحث المستجدات التي قد تطرأ حال عاد ترامب إلى الحكم في أميركا، لسببين أولهما عسكري والآخر اقتصادي:

  • فيما يخص الشأن العسكري: بدأت الدول الأوروبية البحث عن إنشاء جيوش مستقلة بعيدة عن الناتو والسياسة والضغوطات الأميركية.
  • المستشار الألماني أولاف شولتس، بدأ بتنفيذ إنفاق 2 بالمئة من الناتج المحلي لألمانيا لصالح الميزانية العسكرية، وهو ما يقارب من 150 مليار يورو لتقوية الجيش الألماني، كذلك فرنسا بدأت السعي لإيجاد جيش فرنسي قوي، وهو ما يعني أن الدول الأوروبية بدأت تستجيب لتهديدات ترامب بالخروج من الناتو حال وصوله إلى الحكم.
  • فيما يخص الشأن الاقتصادي: إذا ما وصل الرئيس السابق ترامب إلى الحكم سيفرض على الدول الأوروبية المزيد من الضرائب وزيادة الحصص لحلف الناتو وسيكون عبئا عليهم في ظل الوضع الاقتصادي الذي لا يسمح لذلك.
  • الضغوط الأميركية على أوروبا من المتوقع أن تتزايد حال وصول فوز ترامب بالرئاسة، خاصة التي أيدت بايدن منذ اللحظة الأولى لترشحه ضده في الانتخابات الرئاسية السابقة، قائلًا إن ترامب سيعاقب أيضًا الدول التي دعمت موقف بايدن إلى جانب أوكرانيا ضد روسيا.

 وحذر من العواقب الوخيمة المتوقعة عقب الانتخابات الرئاسية الأميركية، سواء بالداخل الأميركي أو دول أوروبا، موضحًا أن تلك العواقب تتمثل في:

  • حال فشل دونالد ترامب بتلك الانتخابات سيعمل على إسقاط جو بايدن، ليحدث صداماً قد يصل إلى أن يكون دمويًا.
  • وصول ترامب إلى الحكم سيكون عواقبه وخيمة على الدول الأوروبية ولن يكون هناك استقرار سياسي ولا اقتصادي في الدول الأوروبية وحتى عسكريا فإذا ما خرجت أميركا من الناتو ستكون أوروبا في مأزق كبير.
بوتين مفضلا بايدن على ترامب: يمكن التنبؤ بمواقفه

علاقات مختلفة

ورأى مؤسس مركز بروجن للدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية، أن العلاقات الأميركية الأوروبية حال فوز ترامب بانتخابات الرئاسة، ستختلف عما هي عليه الآن لكن ستبقى ضمن حدود الدُنيا، فلا يمكن لدول أوروبا أن تختلف مع أميركا بشكل كبير ولا يمكن أن تقطع هذه العلاقة نهائيا، معللًا بأن أميركا قادرة على الضغط على أوروبا بورقة العقوبات أو من خلال وضع الدولار والشركات والمنافسة التجارية والاقتصادية.

وأكد أنه لا يمكن لدول أوروبا الخروج من العباءة الأميركية بسهولة، فستكون هناك مواقف مختلفة بعض الشيء على الصعيد الاقتصادي مثل الجمارك التي تفرض على بعض المواد القادمة من أميركا والعكس، أما بالنسبة للأسلحة والتدريب والعسكرة سيكون لبعض الدول جيوش خاصة تحسبا لأي طارئ في المستقبل.

وأوضح أن الدول الداعمة لسياسة جو بايدن وأوكرانيا ضد روسيا هي الأكثر تضررا من عودة ترامب إلى الرئاسة الأميركية وهي ألمانيا وبولندا ومن ثم فرنسا، علما أنهم أكثر المتضررين من محاربة روسيا  هذا لأن عودة ترامب ستقوي الأحزاب اليمينية في هذه الدول على سبيل المثال حزب ماري لوبان في فرنسا وحزب البديل في ألمانيا لأنهم يتماهون مع سياسة ترامب وخاصة بالنسبة للهجرة لأنهم ضد محاربة روسيا.

ملفات ستتأثر حال فوز ترامب

ومن جهته رأى خبير العلاقات الدولية والباحث بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية والسياسية، أيمن سمير، في تصريح خاص لموقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية" أن وصول ترامب إلى البيت الأبيض إذا ما فاز في انتخابات نوفمبر القادمة سوف يؤثر على العلاقة بين الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا في أكثر من مجال، موضحًا:

ويضيف: من الناحية العسكرية  تأتي مطالبة الرئيس السابق دونالد ترامب دول حلف الناتو الذي تتمثل غالبيته في دول أوروبا الشرقية والغربية، الالتزام بدفع 2 بالمئة من الناتج القومي لهذه الدول كنفقات للشؤون الدفاعية، وشراء السلاح ومصانع الذخيرة، فغالبية تلك الدول قبل الحرب الأوكرانية كانت ترفض ذلك وفي المقدمة ألمانيا التي كانت تركز على قضايا مثل الرخاء الاجتماعي واستقبال عدد كبير من اللاجئين وتحسين الحياة، لكنها لم تكن تركز بشكل كبير على قضية شراء السلاح وأموال الشؤون الدفاعية، اليوم وبعد تهديدات ترامب أعلنت أكثر من عشرين دولة في الحلف أنها وصلت إلى هذه النسبة.

وأوضح أن تحقيق الدول نسبة 2 بالمئة لم يكن سببه تهديد ترامب الأخير لكن بسبب تبعات ما بعد الحرب في أوكرانيا، مشيرًا إلى أن هناك دولاً تخطت هذه النسبة على سبيل المثال منها ما يسمى بدول مجموعة بودابست التسعة مثل بولندا وصلت نسبة الإنفاق العسكري إلى 4 بالمئة من الناتج القومي، أي تخطت الولايات المتحدة الأميركية في ميزانيتها الجديدة 2024 - 2025 بأن تنفق 886 مليار دولار بواقع 3,8 بالمئة من الناتج القومي الأميركي الذي يصل إلى 27 تريليون دولار.

وأضاف إلى ذلك أيضًا دول بحر البلطيق الثلاثة لاتفيا وإستونيا وليتوانيا وصلت إلى معدلات إنفاق عالية، وكذلك دول مثل رومانيا وبلغاريا بالإضافة إلى تشيك وسلوفاكيا والمجر، ربما الدول التي لم تصل بعد إلى 2 بالمئة هي دول قليلة وربما تزيد في المرحلة القادمة، موضحًا أنه بعد الحرب في أوكرانيا أداء الأوروبيين أصبح فيه نوع من السخاء بالإنفاق على حلف الناتو وهو ما سيشكل استجابة لمطالب ترامب.

أما على الصعيد التجاري، فإن ترامب يعتقد بأن دول أوروبا وخاصة الغنية منها ينبغي أن تقوم أميركا بوضع حواجز جمركية على الشراء منها، على سبيل المثال هناك تقدير لدى ترامب بأن السيارات الألمانية تباع في ولاية كاليفورنيا أكثر من ألمانيا نفسها، ليعتقد بأنه نوع من سرقة الأموال الأميركية لصالح الميزانية الاقتصادية الألمانية، كما كانت لديه سلسلة من الإجراءات ضد بعض المواد المُصدرة من أوروبا إلى أميركا وتحديدا مع فرنسا، فهذا سوف يؤدي إلى مشاكل تتعلق بالتجارة بين أوروبا والولايات المتحدة الأميركية.

وعلى صعيد الطاقة، قال سمير: الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط بالعالم وبالتالي استيراد أوروبا للغاز يجعل مُدخلات الصناعة في أوروبا أغلى من أميركا، فأي دعم جديد من ترامب عند فوزه بالانتخابات لقطاع الغاز والنفط في الولايات المتحدة سوف يؤثر على الصناعات الأوروبية بشكل كبير، وقد يؤدي في نهاية المطاف إلى هجرة رؤوس الأموال والمستثمرين الأوروبيين في مجال الصناعة تحديدا إلى الولايات المتحدة، خاصة وأنه يريد توطين الصناعات في الولايات المتحدة وهو بشكل عام ضد اتفاقيات التجارة الحرة وسيدفع إلى مزيد من تقييد الواردات من أوروبا، وهو ما سينعكس في صورة توتر شديد بين الأوروبيين وإدارة ترامب إذا وصل للبيت الأبيض.

واختتم خبير العلاقات الدولية والباحث بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية والسياسية، حديثه قائلًا إن الأوروبيين في الوقت الحالي بعهد الرئيس بايدن يحاولون تحصين العلاقات مع أميركا حتى لا تتأثر حال فوز ترامب بالرئاسة، موضحًا أنه على سبيل المثال هناك محاولة لتوقيع اتفاقيات بين دول الاتحاد الأوروبي وواشنطن لتمريرها في الكونجرس بمجلسيه النواب والشيوخ حتى إذا ما جاء ترامب يجد صعوبة في تعديل هذه الاتفاقيات.

أخبار أميركا

الكونغرس الأميركي
اقتصاد

الكونغرس الأميركي يمرر مشروع قانون يحول دون إغلاق الحكومة

مؤشرات الأسهم الأميركية - وول ستريت - أسهم أميركا
أسواق عالمية

ارتفاع طفيف بمؤشرات وول ستريت قبيل صدور بيانات اقتصادية مهمة

خالد
اقتصاد

فادي رياض: بيانات التضخم الأميركية ستحدد مسار خفض الفائدة

طائرة من طراز بوينغ 737 ماكس 9
أخبار الشركات

السلطات الأميركية تُمهل "بوينغ" 90 يوما لإصلاح مشكلات الجودة

اقرأ أيضاً

وزير المال البريطاني، جيريمي هانت
اقتصاد

وزير مالية بريطانيا: الحكومة ستقدم للبرلمان ميزانية "حكيمة"

علم الصين
اقتصاد

الصين.. الاقتصاد والبطالة لدى الشباب "مصدر قلق كبير"

مبنى الكرملين في موسكو
خاص

هل يواصل الاقتصاد الروسي صموده مع استمرار الحرب؟

ثاني بن أحمد الزيودي وبجواره مديرة منظمة التجارة العالمية
اقتصاد

"إعلان أبوظبي".. وثيقة تاريخية بختام اجتماعات منظمة التجارة