#اقتصاد_سكاي
سلعخام برنت86.56-0.55(-0.63%)خام مربان87.07-0.34(-0.39%)النفط الأميركي الخفيف82.37-0.36(-0.44%)الفضة28.2795+0.059(+0.21%)الذهب2381.97+3.7193(+0.16%)البلاديوم1006.25-16.5391(-1.62%)البلاتين934.4-0.4739(-0.05%)عملاتالدولار الأميركي مقابل الجنيه المصري48.28-0.17(-0.35%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم الإماراتي3.6722+0.0001(+0%)الدولار الأميركي مقابل الريال السعودي3.7512+0.0001(+0%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الكويتي0.3077-0.0004(-0.12%)الدولار الأميركي مقابل الريال القطري3.646+0.0005(+0.01%)الدولار الأميركي مقابل الريال العماني0.385+0.0001(+0.02%)الدولار الأميركي مقابل الدينار البحريني0.377+0.0001(+0.01%)الدولار الأميركي مقابل الدينار العراقي13090(0%)الدولار الأميركي مقابل الليرة التركية32.5967+0.0743(+0.23%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم المغربي10.1356+0.0092(+0.09%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الليبي4.8682+0.0121(+0.25%)الدولار الأميركي مقابل اليورو0.9386-0.0008(-0.09%)الدولار الأميركي مقابل الجنيه الإسترليني0.8033-0.0008(-0.1%)الدولار الأميركي مقابل الين الياباني154.54-0.09(-0.06%)الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية895000(0%)الدولار الأميركي مقابل اليوان الصيني7.2409+0.0027(+0.04%)الدولار الأميركي مقابل الفرنك السويسري0.9087-0.0034(-0.37%)بيتكوين64791+1267.45(+2%)ريبل0.4976-0.0057(-1.12%)إيثريوم3094.5+24.6(+0.8%)لايتكوين80.73-0.13(-0.16%)أسواقسوق أبوظبي9142.66-39.81(-0.43%)بنك ام القيوين الوطني1.97+0.1(+5.35%)OOREDOO QSC10.7+0.38(+3.68%)شركةام القوين للاستثمارات العامه1.06-0.1(0%) شركة حياة للتأمين 0.999+0.002(+0%)شركة كيو القابضة 2.99-0.04(-1.32%)شركة اشراق للاستثمار0.2950(0%)سوق دبي المالي4159.28-48.89(-1.16%)مصرف السلام السودان0.687+0.037(+5.69%)اكتتاب القابضة0.24+0.008(+3.45%)شركة دبي للمرطبات ش.م.ع.18.05-1.5(-7.67%)دبي الإٍسلامية للتأمين وإعادة التأمين - أمان0.401-0.027(-6.31%)الاتحاد العقارية (ش.م.ع.)0.4350(0%)السوق السعودي12502.35+36.37(+0.29%)ACADEMY OF LRNG11.18+1.79(+19.06%)TAQAT17.1+1.74(+11.33%)SAUDI TOP6.6-0.39(-5.58%)الخليج للتدريب33.25-1.85(-5.27%)أنعام القابضة1.07+0.02(+1.9%)الباحة0.140(0%)بورصة مصر28332.65-1335.06(-4.5%)MIDDLE WEST270+19.95(+7.98%)EGY ARB SEC4.9+0.31(+6.75%)EGYPTIANS F10.71-2.67(-19.96%)استصلاح الأراضي30-5.09(-14.51%)ARABIA INV 0.665-0.009(-1.34%)القلعة القابضة 3.31-0.09(-2.65%)سوق الكويت6997.12+87(+1.26%)EKTTITAB HLDG CO19+1.5(+8.57%)KWT R.E.HOLDING34+2.6(+8.28%)AQAR REAL EST58.7-6.2(-9.55%)AL MASAKEN INTL24.5-2.5(-9.26%)أجيليتي للمخازن العمومية326+24(+7.95%)NATL REAL EST102+2(+2%)بورصة قطر9829.27-23.98(-0.24%)المتحدة للتنمية1.148+0.036(+3.24%)أعمال0.783+0.016(+2.09%)الأهلي3.7-0.103(-2.71%)QATARI INV 1.598-0.044(-2.68%)قطر لصناعة الألومنيوم1.443+0.004(+0.28%)DUKHAN BANK3.855-0.035(-0.9%)سوق مسقط4717.059-5.871(-0.12%)المطاحن العمانية0.097+0.008(+8.99%)صناعة مواد البناء0.05+0.004(+8.7%)OMAN ARAB BANK0.13-0.008(-5.8%)الوطنية للغاز0.084-0.005(-5.62%)بنك مسقط0.265+0.001(+0.38%)OQ GAS NETWORKS0.145-0.002(-1.36%)بورصة البحرين2021.449-6.004(-0.3%)البحرين للتسهيلات0.314+0.014(+4.67%)بنك الإثمار0.037+0.001(+2.78%)بيت التمويل الخليجي0.262-0.019(-6.76%)بنك البحرين والكويت0.498-0.004(-0.8%)ألمنيوم البحرين1.275+0.005(+0.39%)بورصة تونس8972.33-38.97(-0.43%)أخبارأربع طرق رئيسية لمعالجة "فوضى الاقتصاد البريطاني"روسيا.. أكبر مورد للنفط إلى الهند للعام الثاني على التواليوكالة S&P تتوقع استمرار تحسن أداء شركات التأمين الخليجيةعوائد سندات منطقة اليورو تهبط بعد هجوم إسرائيلي على إيرانما الذي يعكسه ارتفاع الطلب على أدوات الدين المصرية؟
سلعخام برنت86.56-0.55(-0.63%)خام مربان87.07-0.34(-0.39%)النفط الأميركي الخفيف82.37-0.36(-0.44%)الفضة28.2795+0.059(+0.21%)الذهب2381.97+3.7193(+0.16%)البلاديوم1006.25-16.5391(-1.62%)البلاتين934.4-0.4739(-0.05%)عملاتالدولار الأميركي مقابل الجنيه المصري48.28-0.17(-0.35%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم الإماراتي3.6722+0.0001(+0%)الدولار الأميركي مقابل الريال السعودي3.7512+0.0001(+0%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الكويتي0.3077-0.0004(-0.12%)الدولار الأميركي مقابل الريال القطري3.646+0.0005(+0.01%)الدولار الأميركي مقابل الريال العماني0.385+0.0001(+0.02%)الدولار الأميركي مقابل الدينار البحريني0.377+0.0001(+0.01%)الدولار الأميركي مقابل الدينار العراقي13090(0%)الدولار الأميركي مقابل الليرة التركية32.5967+0.0743(+0.23%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم المغربي10.1356+0.0092(+0.09%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الليبي4.8682+0.0121(+0.25%)الدولار الأميركي مقابل اليورو0.9386-0.0008(-0.09%)الدولار الأميركي مقابل الجنيه الإسترليني0.8033-0.0008(-0.1%)الدولار الأميركي مقابل الين الياباني154.54-0.09(-0.06%)الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية895000(0%)الدولار الأميركي مقابل اليوان الصيني7.2409+0.0027(+0.04%)الدولار الأميركي مقابل الفرنك السويسري0.9087-0.0034(-0.37%)بيتكوين64791+1267.45(+2%)ريبل0.4976-0.0057(-1.12%)إيثريوم3094.5+24.6(+0.8%)لايتكوين80.73-0.13(-0.16%)أسواقسوق أبوظبي9142.66-39.81(-0.43%)بنك ام القيوين الوطني1.97+0.1(+5.35%)OOREDOO QSC10.7+0.38(+3.68%)شركةام القوين للاستثمارات العامه1.06-0.1(0%) شركة حياة للتأمين 0.999+0.002(+0%)شركة كيو القابضة 2.99-0.04(-1.32%)شركة اشراق للاستثمار0.2950(0%)سوق دبي المالي4159.28-48.89(-1.16%)مصرف السلام السودان0.687+0.037(+5.69%)اكتتاب القابضة0.24+0.008(+3.45%)شركة دبي للمرطبات ش.م.ع.18.05-1.5(-7.67%)دبي الإٍسلامية للتأمين وإعادة التأمين - أمان0.401-0.027(-6.31%)الاتحاد العقارية (ش.م.ع.)0.4350(0%)السوق السعودي12502.35+36.37(+0.29%)ACADEMY OF LRNG11.18+1.79(+19.06%)TAQAT17.1+1.74(+11.33%)SAUDI TOP6.6-0.39(-5.58%)الخليج للتدريب33.25-1.85(-5.27%)أنعام القابضة1.07+0.02(+1.9%)الباحة0.140(0%)بورصة مصر28332.65-1335.06(-4.5%)MIDDLE WEST270+19.95(+7.98%)EGY ARB SEC4.9+0.31(+6.75%)EGYPTIANS F10.71-2.67(-19.96%)استصلاح الأراضي30-5.09(-14.51%)ARABIA INV 0.665-0.009(-1.34%)القلعة القابضة 3.31-0.09(-2.65%)سوق الكويت6997.12+87(+1.26%)EKTTITAB HLDG CO19+1.5(+8.57%)KWT R.E.HOLDING34+2.6(+8.28%)AQAR REAL EST58.7-6.2(-9.55%)AL MASAKEN INTL24.5-2.5(-9.26%)أجيليتي للمخازن العمومية326+24(+7.95%)NATL REAL EST102+2(+2%)بورصة قطر9829.27-23.98(-0.24%)المتحدة للتنمية1.148+0.036(+3.24%)أعمال0.783+0.016(+2.09%)الأهلي3.7-0.103(-2.71%)QATARI INV 1.598-0.044(-2.68%)قطر لصناعة الألومنيوم1.443+0.004(+0.28%)DUKHAN BANK3.855-0.035(-0.9%)سوق مسقط4717.059-5.871(-0.12%)المطاحن العمانية0.097+0.008(+8.99%)صناعة مواد البناء0.05+0.004(+8.7%)OMAN ARAB BANK0.13-0.008(-5.8%)الوطنية للغاز0.084-0.005(-5.62%)بنك مسقط0.265+0.001(+0.38%)OQ GAS NETWORKS0.145-0.002(-1.36%)بورصة البحرين2021.449-6.004(-0.3%)البحرين للتسهيلات0.314+0.014(+4.67%)بنك الإثمار0.037+0.001(+2.78%)بيت التمويل الخليجي0.262-0.019(-6.76%)بنك البحرين والكويت0.498-0.004(-0.8%)ألمنيوم البحرين1.275+0.005(+0.39%)بورصة تونس8972.33-38.97(-0.43%)أخبارأربع طرق رئيسية لمعالجة "فوضى الاقتصاد البريطاني"روسيا.. أكبر مورد للنفط إلى الهند للعام الثاني على التواليوكالة S&P تتوقع استمرار تحسن أداء شركات التأمين الخليجيةعوائد سندات منطقة اليورو تهبط بعد هجوم إسرائيلي على إيرانما الذي يعكسه ارتفاع الطلب على أدوات الدين المصرية؟
خاص

شركات الطاقة.. دور رئيسي في مستقبل منخفض الكربون

سكاي نيوز عربية - أبوظبي
طاقة الرياح
طاقة الرياح

يُمكن لشركات الطاقة أن تلعب دوراً رئيسياً في مستقبل منخفض الكربون، من خلال عديد من الأدوات، بما في ذلك عمليات إزالة الكربون من النفط والغاز، وهو ما كان محوراً أساسياً على طاولة المعنيين بالصناعة خلال مؤتمر COP28 في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومع إطلاق "ميثاق إزالة الكربون من النفط والغاز".

  • 50 شركة (تمثل 40 بالمئة من إنتاج النفط العالمي) من أكبر شركات الطاقة حول العالم (حكومية وخاصة)، وقعت على الميثاق.
  • من بين أبرز الشركات الموقعة: أدنوك الإماراتية، وأرامكو السعودية، بالإضافة إلى المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، وإيني الإيطالية، وتوتال إينرجيز الفرنسية، وإكسون موبيل الأميركية، وبي بي البريطانية.
  • يتضمن الميثاق التزام الشركات بخفض انبعاثات غاز الميثان إلى الصفر، وإنهاء الحرق الروتيني للغاز بحلول العام 2030، بجانب الوصول إلى صفر انبعاثات في عمليات الإنتاج بحلول عام 2050، وفق بيان من رئاسة (COP28).

وكشف الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، رئيس مؤتمر الأطراف "COP28" خلال القمة العالمية للعمل المناخي، عن المسرع العالمي لإزالة الكربون (GDA)، وهو سلسلة من المعالم البارزة والمبادرات المصممة لتسريع تحول الطاقة وتقليل الانبعاثات العالمية بشكل كبير.

  • يركز التحالف العالمي للتطوير على ثلاث ركائز أساسية: التوسع السريع في نظام الطاقة المستقبلي، وإزالة الكربون من نظام الطاقة اليوم، واستهداف غاز الميثان وغيره من غازات ثاني أكسيد الكربون.
  • يشكل الميثاق خطة شاملة للتغيير على مستوى النظام، ومعالجة الطلب وإمدادات الطاقة في نفس الوقت.

وطأة الانبعاثات

وفي تصريحات له خلال COP28، قال الرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل، دارين وودز، إنه:

  • ما يتعين على الدول التركيز عليه في المؤتمر هو ما يتعلق بتقليل الانبعاثات، على عكس الدعوات إلى الالتزام الجماعي بالتخلص التدريجي من جميع أنواع الوقود الأحفوري.
  • التحدي هنا هو القضاء على الانبعاثات.. كيف نفعل ذلك؟ سوف يعتمد هذا الأمر على أين ستذهب التكنولوجيا؟
  • جزء من الشيء الذي أبطأنا هو التركيز على إجراء تغيير تدريجي والخروج من نظام الطاقة الحالي لدينا وبدء شيء جديد تمامًا.. ستكون هذه عملية طويلة ومكلفة وستكون مكلفة للغاية.
  • ما يجب أن ننظر إليه هو كيف ننتقل من ما نحن فيه اليوم إلى مستقبل ذي انبعاثات أقل، وهذا ينطوي على تغييرات تدريجية في بعض المجالات.
  • من المؤكد أنها (التغييرات) تنطوي على طاقة الرياح والطاقة الشمسية والسيارات الكهربائية، ولكنها تنطوي أيضًا على إزالة الكربون.
  • هناك خيارات حاليا للبدء في خفض كثافة الكربون للتكنولوجيات الحالية بتكلفة أقل بكثير.

زخم واسع

من جانبه، يشير مدير مركز الطاقة العالمي بالمجلس الأطلسي، لاندون ديرينتس، في بيان شاركه مع موقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية" إلى أن الزخم الذي يثير ميثاق إزالة الكربون من النفط والغاز، مشدداً على أن هذا الميثاق يوضح كيف تنوي أكثر من خمسين شركة نفط وغاز تحفيز العمل المناخي في هذا القطاع.

ويعتقد بأنها أفضل فرصة لإثبات صحة رؤية رئاسة المؤتمر، الخاصة بأنه يمكن للصناعة (النفط والغاز) أن تبث حياة جديدة في عملية مؤتمر الأطراف من خلال المساعدة في تحفيز العمل نحو تحقيق الأهداف المناخية الوطنية.

من لندن، يقول خبير اقتصاديات الطاقة، نهاد إسماعيل، في تصريحات خاصة لموقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية" إذا قرأنا تقارير منظمات حماية البيئة مثل غرين بيس Greenpeace نشعر بالاكتئاب ونظن أن شركات الطاقة لا تفعل شيئاً -على عكس الحقيقة- للتعامل مع تحديات التغير المناخي. كذلك وكالة الطاقة الدولية تقول إنه يتعين على شركات النفط والغاز أن تخصص نصف استثماراتها السنوية على مشاريع الطاقة النظيفة المتجددة".

ويضيف: "هذا جيد ولكنه غير واقعي؛ لأن الشركات تحتاج أيضاً للاستثمار في الطاقة الأحفورية لتلبية الطلب العالمي على النفط والذي سيواصل الارتفاع إلى 110 مليون برميل يومياً بحلول 2030، والعالم سيحتاج الطاقة الأحفورية لعقود من الزمن حتى بعد 2050.. شركات النفط والغاز تدرك المخاطر الناجمة عن التغير المناخي والحاجة للاستثمار في الطاقة المتجددة.. الحضور العالمي الكثيف بمؤتمر الأطراف يؤكد اهتمام العالم بموضوع الانتقال التدربجي للطاقة النظيفة المتجددة".

ويستعرض أمثلة على الاستثمارات من قبل شركات كبرى في مجالات الطاقة المتجددة، قائلاً: "إكسون موبيل الأميركية رصدت 15 مليار دولار بين 2022 و 2027 لمشاريع الطاقة النظيفة، وتخطط لتأسيس أكبر محطة لإنتاج الهيدروجين في إطار برامج تخفيض الانبعاثات الكربونية إلى الصفر بحلول 2050.. كذلك شركة بي بي البريطانية وتوتال اينيرجي الفرنسية لديهما مشاريع استثمارية في الطاقة المتجددة تفوق الاستثمارات بمشاريع الطاقة الأحفورية وتزيد عن 5 مليار دولار لكل منهما.. أيضاً شركة شل التزمت باستثمار 10 إلى 15 مليار دولار بحلول 2025 (..)".

ويستطرد: "شركة أرامكو السعودية كذلك لديها مشاريع طموحة لعزل الكربون وخفض الانبعاثات وتطوير الهيدروجين والطاقة الشمسية.. استثمار المملكة الإجمالي يزيد عن 266 مليار دولار في الطاقة النظيفة.. كما أن شركة أدنوك الاماراتية استثمارات تبلغ 4.5 مليار دولار استثمارات طاقة نظيفة في إفريقيا. ومشاريع في الامارات بقيمة 15 مليار دولار على مشاريع انتاج الهيدروجين واصطياد الكربون وتحقيق صفر مبعوثات بحلول 2050.. إلخ".

ويشدد على أن المستقبل البعيد هو للطاقة النظيفة المتجددة وشركات الطاقة تعي تماماً أنه أمر حيوي وهام أن تواكب التطورات من خلال التكيف والاستثمار في مشاريع الطاقة النظيفة (..).

إلى ذلك، يقول عضو البرلمان العالمي للبيئة، وفيق نصير، في تصريحات خاصة لموقع "اقتصاد سكاي نيوزعربية"، إن شركات الطاقة تلعب دورًا رئيسيًا في مستقبل منخفض الكربون، بما في ذلك من خلال توجيه كثير من استثماراتها وأنشطتها لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة المتجددة وتقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة، مضيفًا أنه من أجل تحقيق هذا الهدف تعمل الشركات على تطوير تقنيات تكنولوجية جديدة للحفاظ على البيئة وتحسين كفاءة الطاقة، وتوسيع نطاق الطاقة المتجددة في محفظة الشركات، التي تعمل أيضًا على تطوير عمليات الإنتاج والتصنيع لتقليل الانبعاثات الضارة، وتحسين الكفاءة البيئية للعمليات الصناعية.

وعن مستقبل شركات النفط والغاز تحت التأثير المتزايد لمكافحة تغير المناخ، يشدد عضو لجنة البرلمان العالمي، على أنها تواجه تحديات كبيرة في ظل التأثير المتزايد لمكافحة تغير المناخ وتقليل الانبعاثات، ومن أجل التكيف مع هذه التحديات، تعمل الشركات على تعزيز استثماراتها وأنشطتها لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة المتجددة وتقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة.

تجلى ذلك بوضوح من خلال ما أكدت عديد من الشركات الالتزام به خلال مؤتمر المناخ الحالي المنعقد في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تقنيات جديدة

 ويشير نصر، إلى أن شركات النفط تعمل على تطوير تقنيات جديدة لتحسين كفاءة الإنتاج وتقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة، وتوسيع نطاق الطاقة المتجددة في محفظة الشركات، مؤكداً أنه من المتوقع أن تستمر هذه الجهود في المستقبل لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة المتجددة وتحقيق أهداف مستقبل منخفض الكربون.

ويشار إلى أن ميثاق إزالة الكربون من النفط والغاز، الذي وقعت عليه الـ 50 شركة خلال أعمال مؤتمر الأطراف، تضمن عديداً من التعهدات، من بينها التزام الشركات بما يلي:

  • الاستثمار في نظام الطاقة المستقبلي بما في ذلك مصادر الطاقة المتجددة والوقود منخفض الكربون وتقنيات الانبعاثات السلبية.
  • زيادة الشفافية، بما في ذلك تعزيز القياس والرصد والإبلاغ والتحقق المستقل من انبعاثات الغازات الدفيئة، والتقدم المحرز في الحد من الانبعاثات.
  • زيادة التوافق بين أفضل ممارسات الصناعة الأوسع نطاقًا لتسريع عملية إزالة الكربون من العمليات، والسعي إلى تنفيذ أفضل الممارسات الحالية بحلول عام 2030 لتقليل كثافة الانبعاثات بشكل جماعي.
  • الحد من فقر الطاقة وتوفير طاقة آمنة وبأسعار معقولة لدعم تنمية جميع الاقتصادات.

خفض الانبعاثات

وإلى ذلك، يقول مستشار المركز العربي للدراسات والبحوث، أبو بكر الديب، في تصريحات خاصة لموقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية":

  • نحن في أمس الحاجة لخفض الانبعاثات بنسبة قد تصل لـ 50 بالمئة بحلول 2040 لتفادي تجاوز ارتفاع درجة حرارة الأرض.
  • على شركات الطاقة -خاصة الكبري منها- دور كبير ورئيسي في ذلك من أجل مستقبل منخفض الكربون تحت شعار المسؤولية الاجتماعية والإنسانية نحو عالم "صفر كربون"، والمستقبل الأخضر.
  • يمكن تحقيق هذا الهدف من خلال الوسائل التكنولوجية وتقنيات الذكاء الاصطناعي عبر زيادة الاعتماد على مشروعات الطاقة المتجددة، وخفض الانبعاثات والاهتمام بالتوسع في التقاط الكربون، واتخاذ إجراءات أكثر إلحاحاً وطموحاً لتجنب الآثار السلبية للتغير المناخي، والحد من ارتفاع درجة الحرارة إلى 1.5 درجة مئوية.
  • يمكن التوسع في مصادر الطاقة المتجددة وتحول الوقود من الفحم إلى الغاز، والتحول إلى الطاقة النظيفة عبر رفع إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية حيث يمكن توسيع الطاقة النووية بالسرعة المطلوبة لمكافحة تغير المناخ بشكل فعال.لإبقاء انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية ثابتة دون ارتفاع.

ووفق تقديرات وكالة الطاقة الدولية، فإن شركات الطاقة يمكنها أن تنفق 600 مليار دولار حتى العام 2030 من أجل خفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 60 بالمئة.

قطاع الطاقة

يقول استشاري تغير المناخ والتنمية المستدامة، السيد صبري، في تصريحات خاصة لموقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية" إن هناك دعوات منذ فترة طويلة للسعي نحو إنهاء الاعتماد على الوقود الأحفوري في إنتاج الطاقة، ولكن هذه الدعوات تؤخذ بحذر؛ بمعنى أنه لا يمكن على المدى القريب الاستغناء عن الوقود الأحفوري، وبالتالي فهي دعوات غير منطقية.. بينما مسألة الخفض التدريجي وتقليل الاعتماد التدريجي على الوقود الأحفوري هو ما يمكن السعي إليه ضمن خطة الانتقال في قطاع الطاقة، ومع زيادة قدرات الطاقة المتجددة، وما دون ذلك يشكل نداءات غير عملية ومبالغ فيها.

ويوضح أنه فيما يخص توليد الكهرباء بشكل خاص،  فهناك اعتماد على مصادر توليد متنوعة؛ فمن الشركات من يركز جهوده واستثماراته على الطرق التقليدية باستخدام الوقود الأحفوري، ومنها من يعتمد على المصادر المتجددة؛ باستخدام الطاقة الشمسية والرياح، إضافة إلى شركات تعتمد على الدورة المركبة؛ عن طريق دمج جزء من الوقود الأحفوري  مع الطاقة المتجددة.  ويضيف: "الدور الأهم لاستغلال الطاقة يأتي من الطرق المتجددة أو المركبة؛ لأنهما يعليان كفاءة المحطات (..)"، موضحاً أهمية ذلك التحول في خفض الانبعاثات.

طاقة

مضخة نفط في حوض بيرميان - تكساس
نفط

النفط يواصل الهبوط للجلسة الثالثة وسط مخاوف الطلب العالمي

نفط
نفط

النفط يستقر بعد انخفاض حاد بسبب مخاوف إزاء الطلب العالمي

منصة لإنتاج النفط
نفط

خسائر أسبوعية للنفط بعد تراجع الآمال في خفض قريب للفائدة

النفط
نفط

ECERA: تلميحات تثبيت الفائدة الأميركية أضرت بأسعار النفط

اقرأ أيضاً

روسيا تقلص حصة الشرق الأوسط وأوبك في سوق النفط الهندية
أخبار روسيا

روسيا.. أكبر مورد للنفط إلى الهند للعام الثاني على التوالي

أسعار النفط - علم إيران
طاقة

"ضربات إسرائيلية على إيران" تشعل أسعار النفط

العراق يفوز في قضية تحكيم مع تركيا بشأن نفط كردستان
طاقة

العراق يطرح عطاءات لترسية عقود نفط وغاز في 27 أبريل

منصة لإنتاج النفط - أرشيفية
نفط

النفط يواصل الخسائر مع انحسار التوتر بالشرق الأوسط