#اقتصاد_سكاي
سلعخام برنت83.73+0.05(+0.06%)خام مربان82.26+0.05(+0.06%)النفط الأميركي الخفيف78.83+0.29(+0.37%)الفضة22.5502+0.0892(+0.4%)الذهب2044.828+10.208(+0.5%)البلاديوم931.0664+2.7459(+0.3%)البلاتين877.65-0.9(-0.1%)عملاتالدولار الأميركي مقابل الجنيه المصري30.85-0.08(-0.26%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم الإماراتي3.67280(0%)الدولار الأميركي مقابل الريال السعودي3.7502-0.0002(-0.01%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الكويتي0.3077+0.0001(+0.02%)الدولار الأميركي مقابل الريال القطري3.64550(0%)الدولار الأميركي مقابل الريال العماني0.3850(0%)الدولار الأميركي مقابل الدينار البحريني0.37630(0%)الدولار الأميركي مقابل الدينار العراقي1309+1(+0.08%)الدولار الأميركي مقابل الليرة التركية31.2296+0.0601(+0.19%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم المغربي10.0778-0.0272(-0.27%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الليبي4.8188-0.0031(-0.06%)الدولار الأميركي مقابل اليورو1.081-0.0026(-0.24%)الدولار الأميركي مقابل الجنيه الإسترليني1.2634-0.0027(-0.21%)الدولار الأميركي مقابل الين الياباني149.72-0.95(-0.63%)الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية895000(0%)الدولار الأميركي مقابل اليوان الصيني7.1877-0.0099(-0.14%)الدولار الأميركي مقابل الفرنك السويسري0.8822+0.0036(+0.41%)بيتكوين62059+1497(+2.47%)ريبل0.6008+0.025(+4.34%)إيثريوم3437.2+113.5(+3.41%)لايتكوين82.29+7.67(+10.28%)أسواقسوق أبوظبي9254.81-28.49(-0.31%)RESPONSE PL4.11+0.53(+14.8%)FOODCO NATI1.46+0.15(+11.45%)AL-QAIWAIN 1.01-0.11(-9.82%) الخليج الطبية 1.71-0.18(-9.52%) دانة غاز0.632-0.05(-7.33%)إشراق للاستثمار0.28-0.002(-0.71%)سوق دبي المالي4308.77+18.39(+0.43%)الوطنية الدولية 1.38+0.08(+6.15%)WATANIA INT0.614+0.034(+5.86%)AL MAL CAPI0.081-0.009(-10%)مجموعة تيكوم2.63-0.12(-4.36%)الاتحاد العقارية0.35-0.009(-2.51%)شعاع كابيتال0.142+0.007(+5.19%)السوق السعودي12630.86+19.44(+0.15%)AVALON PHARMA179.8+41.4(+29.91%)تكافل الراجحي84.7+7.7(+10%)RIYADH STEEL37.9-5.05(-11.76%)GAS8-0.95(-10.61%)بترو رابغ8.27-0.72(-8.01%)ADES20+0.22(+1.11%)بورصة مصر28964.41+87.95(+0.3%)MIDDLE WEST276.1+45.14(+19.55%)PYRAMISA HO168+24(+16.67%)DIGITIZE2.18-7.5(-77.48%)EL OBOUR RE1.83-0.81(-30.68%)المصريين للإسكان والتنمية والتعمير0.441+0.041(+10.25%)ORASCOM INV0.443+0.001(+0.23%)سوق الكويت7440.58+20.01(+0.27%)أرجان109+8.8(+8.78%)عمار70.2+5.2(+8%) النخيل200-21(-9.5%) وثاق53.4-4.2(-7.29%)بيت التمويل الكويتي 810+5(+0.62%)ARZAN INVES224+3(+1.36%)بورصة قطر10474.91-12.19(-0.12%)دلالة1.39+0.07(+5.3%)التحويلية2.849+0.059(+2.11%)إزدان0.864-0.021(-2.37%)العامة0.997-0.023(-2.14%)مسيعيد للبتروكيماويات1.89+0.005(+0.27%)فودافون قطر1.73-0.003(-0.17%)سوق مسقط4554.848+22.223(+0.49%)الحسن الهندسية0.011+0.001(+10%)اسمنت عمان0.341+0.031(+10%)منتجات الالمنيوم0.037-0.003(-7.5%)العمانية لتسويق النفط0.8-0.05(-5.88%)بنك صحار0.109+0.003(+2.83%)AL SUWADI POWER0.0780(0%)بورصة البحرين2005.415-19.431(-0.96%)GULF HOTEL GROUP0.423+0.011(+2.67%)APM TERM BSC1.22+0.03(+2.52%)ألمنيوم البحرين1.15-0.05(-4.17%)بيت التمويل الخليجي0.253-0.005(-1.94%)بورصة تونس8630.23+15.04(+0.17%)أخبارأرباح شركة الاتصالات الفلسطينية تتراجع بنسبة 24% في 2023صادرات زيت الوقود الكويتية ترتفع للشهر الثاني في فبرايرأسواق منطقة الخليج تتباين.. وبورصة مصر باللون الأخضرأسهم "وول ستريت" ترتفع وسط آمال بخفض الفائدة في أميركاشركة "CMA CGM" تتوقع استمرار اضطرابات البحر الأحمر لأشهر
سلعخام برنت83.73+0.05(+0.06%)خام مربان82.26+0.05(+0.06%)النفط الأميركي الخفيف78.83+0.29(+0.37%)الفضة22.5502+0.0892(+0.4%)الذهب2044.828+10.208(+0.5%)البلاديوم931.0664+2.7459(+0.3%)البلاتين877.65-0.9(-0.1%)عملاتالدولار الأميركي مقابل الجنيه المصري30.85-0.08(-0.26%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم الإماراتي3.67280(0%)الدولار الأميركي مقابل الريال السعودي3.7502-0.0002(-0.01%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الكويتي0.3077+0.0001(+0.02%)الدولار الأميركي مقابل الريال القطري3.64550(0%)الدولار الأميركي مقابل الريال العماني0.3850(0%)الدولار الأميركي مقابل الدينار البحريني0.37630(0%)الدولار الأميركي مقابل الدينار العراقي1309+1(+0.08%)الدولار الأميركي مقابل الليرة التركية31.2296+0.0601(+0.19%)الدولار الأميركي مقابل الدرهم المغربي10.0778-0.0272(-0.27%)الدولار الأميركي مقابل الدينار الليبي4.8188-0.0031(-0.06%)الدولار الأميركي مقابل اليورو1.081-0.0026(-0.24%)الدولار الأميركي مقابل الجنيه الإسترليني1.2634-0.0027(-0.21%)الدولار الأميركي مقابل الين الياباني149.72-0.95(-0.63%)الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية895000(0%)الدولار الأميركي مقابل اليوان الصيني7.1877-0.0099(-0.14%)الدولار الأميركي مقابل الفرنك السويسري0.8822+0.0036(+0.41%)بيتكوين62059+1497(+2.47%)ريبل0.6008+0.025(+4.34%)إيثريوم3437.2+113.5(+3.41%)لايتكوين82.29+7.67(+10.28%)أسواقسوق أبوظبي9254.81-28.49(-0.31%)RESPONSE PL4.11+0.53(+14.8%)FOODCO NATI1.46+0.15(+11.45%)AL-QAIWAIN 1.01-0.11(-9.82%) الخليج الطبية 1.71-0.18(-9.52%) دانة غاز0.632-0.05(-7.33%)إشراق للاستثمار0.28-0.002(-0.71%)سوق دبي المالي4308.77+18.39(+0.43%)الوطنية الدولية 1.38+0.08(+6.15%)WATANIA INT0.614+0.034(+5.86%)AL MAL CAPI0.081-0.009(-10%)مجموعة تيكوم2.63-0.12(-4.36%)الاتحاد العقارية0.35-0.009(-2.51%)شعاع كابيتال0.142+0.007(+5.19%)السوق السعودي12630.86+19.44(+0.15%)AVALON PHARMA179.8+41.4(+29.91%)تكافل الراجحي84.7+7.7(+10%)RIYADH STEEL37.9-5.05(-11.76%)GAS8-0.95(-10.61%)بترو رابغ8.27-0.72(-8.01%)ADES20+0.22(+1.11%)بورصة مصر28964.41+87.95(+0.3%)MIDDLE WEST276.1+45.14(+19.55%)PYRAMISA HO168+24(+16.67%)DIGITIZE2.18-7.5(-77.48%)EL OBOUR RE1.83-0.81(-30.68%)المصريين للإسكان والتنمية والتعمير0.441+0.041(+10.25%)ORASCOM INV0.443+0.001(+0.23%)سوق الكويت7440.58+20.01(+0.27%)أرجان109+8.8(+8.78%)عمار70.2+5.2(+8%) النخيل200-21(-9.5%) وثاق53.4-4.2(-7.29%)بيت التمويل الكويتي 810+5(+0.62%)ARZAN INVES224+3(+1.36%)بورصة قطر10474.91-12.19(-0.12%)دلالة1.39+0.07(+5.3%)التحويلية2.849+0.059(+2.11%)إزدان0.864-0.021(-2.37%)العامة0.997-0.023(-2.14%)مسيعيد للبتروكيماويات1.89+0.005(+0.27%)فودافون قطر1.73-0.003(-0.17%)سوق مسقط4554.848+22.223(+0.49%)الحسن الهندسية0.011+0.001(+10%)اسمنت عمان0.341+0.031(+10%)منتجات الالمنيوم0.037-0.003(-7.5%)العمانية لتسويق النفط0.8-0.05(-5.88%)بنك صحار0.109+0.003(+2.83%)AL SUWADI POWER0.0780(0%)بورصة البحرين2005.415-19.431(-0.96%)GULF HOTEL GROUP0.423+0.011(+2.67%)APM TERM BSC1.22+0.03(+2.52%)ألمنيوم البحرين1.15-0.05(-4.17%)بيت التمويل الخليجي0.253-0.005(-1.94%)بورصة تونس8630.23+15.04(+0.17%)أخبارأرباح شركة الاتصالات الفلسطينية تتراجع بنسبة 24% في 2023صادرات زيت الوقود الكويتية ترتفع للشهر الثاني في فبرايرأسواق منطقة الخليج تتباين.. وبورصة مصر باللون الأخضرأسهم "وول ستريت" ترتفع وسط آمال بخفض الفائدة في أميركاشركة "CMA CGM" تتوقع استمرار اضطرابات البحر الأحمر لأشهر
خاص

عام على قانون الرقائق.. هل بات "النفط الجديد" في يد أميركا؟

اقتصاد سكاي نيوز عربية
أميركا تدعم صناعة الرقائق محليا
أميركا تدعم صناعة الرقائق محليا

تستمر الولايات المتحدة الأميركية في تعزيز جهودها الرامية إلى استرجاع دورها الريادي في عالم تصنيع الرقائق الالكترونية، حيث تتحضر السلطات في بلاد "العام سام" حالياً لبدء توزيع جزء من الأموال التي خصصها قانون "الرقائق والعلوم"، لدعم انتقال مصانع الرقائق العالمية إلى الأراضي الأميركية، وذلك توازياً مع الذكرى السنوية الأولى لإقرار القانون.

وقد سن إقتراح "الرقائق والعلوم" من قبل الكونغرس الأميركي ووقعه الرئيس جو بايدن ليصبح بذلك قانوناً نافذاً في 9 أغسطس 2022، حيث تم بموجبه تخصيص مبلغ 280 مليار دولار أميركي، كحزم دعم لتعزيز البحث المحلي، وتصنيع أشباه الموصلات في الولايات المتحدة على مدى 10 سنوات.
وبموجب "قانون الرقائق والعلوم" تم تقسيم مبلغ 280 مليار دولار أميركي على الشكل التالي:

  • نحو 200 مليار دولار لدعم عمليات البحث والتطوير العلمي والتسويق.
  • نحو 52 مليار دولار لدعم عمليات تصنيع أشباه الموصلات والبحث والتطوير على الأراضي الأميركية.
  • إعفاءات ضريبية بقيمة 24 مليار دولار على عمليات إنتاج الرقائق.
  • 3 مليارات دولار للبرامج التي تدعم تطوير التكنولوجيا وسلاسل التوريد اللاسلكية.

خطة أميركا على الطريق الصحيح

وبينما يحتفل قانون "الرقائق والعلوم" بعيد ميلاده الأول، يبدو أن الخطة التي حبكتها أميركا بموجب هذا القانون، تسير على الطريق الصحيح لاستعادة "عرش" صناعة الرقائق التي تعتبر بمثابة "نفط المستقبل" أو "النفط الجديد".

وأعلنت العديد من شركات تصنيع الرقائق عن استثمارات تزيد قيمتها عن 200 مليار دولار في البلاد، وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، فإن مصانع الرقائق في أميركا ستكون قادرة  في عام 2025 على تأمين نحو 18 بالمئة من الإنتاج العالمي للرقائق المتطورة.

ولطالما اعتبرت الولايات المتحدة في السابق، من رواد صناعة الرقائق الالكترونية في العالم، فهي كانت تسيطر على نحو 40 في المئة من هذه الصناعة في عام 1990، إلا أن حصتها في السوق تآكلت، لتصبح اليوم قرابة 10 في المئة، وهذا التراجع سببه انتقال إنتاج معامل الرقائق الإلكترونية من الأراضي الأميركية إلى الخارج، وتحديداً إلى دول شرق آسيا، وذلك بفعل انخفاض تكاليف الإنتاج والتشغيل هناك.

رقائق TSMC وسامسونغ بشعار "صنع في أميركا"

وحالياً تنفق شركة TSMC التايوانية العملاقة نحو 40 مليار دولار على بناء مصنعين في ولاية أريزونا الأميركية، فيما تستثمر شركة سامسونغ الكورية الجنوبية قرابة الـ 17 مليار دولار لتصنيع رقائقها في تكساس، ورغم أن هذه الشركات ليست بأميركية، إلا أن واشنطن تريد أن تحمل رقائق TSMC وسامسونج شعار "صُنع في أميركا".

وفي المقابل تلعب الشركات الأميركية أيضاً دوراً كبيراً في عودة صناعة الرقائق في البلاد إلى سابق عهدها، إذ ستنفق شركة إنتل، مبلغ 40 مليار دولار على بناء أربع مصانع في أريزونا وأوهايو.

وفي هذا الوقت تتحضر السلطات الأميركية لإنفاق حزمة قيمتها 39 مليار دولار، وقروض وضمانات قروض أخرى بقيمة 75 مليار دولار، وذلك للشركات التي لبت المعايير والشروط القاسية، للاستفادة من الدعم الذي يقدمه قانون "الرقائق والعلوم"، وأبرزها عدم قيام الشركات المستفيدة من التمويل، بزيادة إنتاجها أو توسيع مجال تصنيعها في الصين.

ويبلغ حجم سوق الرقائق الإلكترونية حول العالم، نحو 430 مليار دولار حالياً، وتعد تايوان وكوريا الجنوبية من أبرز اللاعبين في هذه السوق، إذ تسيطر تايوان لوحدها على أكثر من 60 بالمئة من الانتاج العالمي للرقائق، فيما تفوق حصة كوريا نسبة الـ 15 بالمئة، لتحل أميركا في المرتبة الثالثة بحصة 10 في المئة، ومن ثم الصين بحصة تقارب الـ 7 في المئة.

ورغم أن صناعة الرقائق الإلكترونية هي تحت السيطرة التامة لحلفاء أميركا، أي تايوان وكوريا الجنوبية، إلا أن واشنطن تريد إعادة هذه الصناعة إلى أراضيها، وأبعادها قدر الإمكان عن مناطق النفوذ الصينية، ففي ظل التحول الرقمي الذي يشهده العالم، باتت الرقائق الإلكترونية العصب الحيوي لصناعات متعددة، ولذلك ترى الولايات المتحدة الأميركية، أن تحصين البلاد بترسانة من معامل إنتاج الرقائق المتطورة، يحمي أمنها القومي ويمنع أي طرف في العالم، من شلّ قدرتها على التطور في مختلف المجالات.

فمن دون الرقائق الالكترونية التي هي عبارة عن قطع معدنية صغيرة مصنوعة من السيليكون، لا قيمة لأي منتج ذكي في العالم، حيث أن عدم توفرها، يعني أن الأجهزة الكهربائية والهواتف المحمولة والسيارات والطائرات وشبكات الاتصالات، ومراكز البيانات والحواسيب وأجهزة الانتاج في المعامل والأجهزة الطبية الحديثة، وأنظمة التسلح والطائرات والصواريخ الحربية والأسلحة النووية، لن تكون قادرة على العمل.

ويقول الخبير في التحول الرقمي ربيع سعادة، في حديث لموقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية"، إنه بعد عام على توقيع الرئيس الاميركي على قانون "الرقائق والعلوم"، دأبت شركات إنتاج الرقائق العملاقة، مثل TSMC وإنتل وسامسونغ، على التخطيط لافتتاح مصانع لها في الولايات المتحدة للاستفادة من مفاعيل القانون، ولكن رغم التحفيزات الممنوحة بالقانون، فإن هذه الشركات وجدت أنها ستواجه تحديات أساسية قد تؤثر على أرباحها المستقبلية.

وبحسب سعادة فإن هذه التحديات تتلخص بثلاث نقاط، هي:

- الوقت المستغرق لبناء المصانع في الولايات المتحدة يقدر بنحو 900 يوماً، مقارنة بـ 650 يوماً في تايوان والصين، حيث يعود سبب البطء في عمليات إنشاء المصانع في أميركا، إلى البيروقراطية في إنجاز المعاملات، إذ يجب على الشركات التنقل عبر مجموعة كبيرة من اللوائح الفيدرالية، وحكومات الولايات، والحكومات المحلية، مما يزيد متوسط الوقت المخصص لإكمال عملية البناء إلى أكثر من 900 يوماً.

- التكلفة التشغيلية المرتفعة بسبب كلفتي بناء المصانع والأجور، حيث أن كلفة بناء معمل جديد في أميركا أعلى بنحو 40 بالمئة مما هي عليه في آسيا، في حين أن النفقات التشغيلية السنوية للمعامل في أميركا، أعلى بنسبة 30 بالمئة مقارنة بآسيا، ويرجع ذلك جزئياً إلى ارتفاع أجور العمال الأميركيين.

- حجم المصانع في الولايات المتحدة الأميركية أصغر من مثيلاتها في آسيا، ما يعني أن الطاقة الإنتاجية للمعامل في أميركا، ستكون أقل من تلك الموجودة في آسيا، وما يزيد الأمور تعقيداً في هذه النقطة، هو
الصعوبة التي تواجهها الشركات في العثور على عدد كاف من العمال، ذوي الخبرة في صناعة أشباه الموصلات، وهذا ما دفع شركة TSMC التايوانية، إلى تأجيل إطلاق أول منصع لها في أريزونا، لمدة عام واحد وذلك حتى 2025.

ويرى سعادة أن هذه التحديات الثلاثة ستنعكس أرتفاعاً بأسعار الرقائق الإلكترونية المصنعة في الولايات المتحدة مقارنة مع مثيلاتها المصنعة في آسيا، في وقت يبدو فيه الطلب على الرقائق في تراجع، على الأقل في المدى القصير، وهو ما قد تكون له عواقب على ربحية الصناعة على المدى الطويل، متوقعاً أن تقوم الشركات الصينية بالرد على مفاعيل قانون "الرقائق والعلوم"،  من خلال العمل على تخفيض أسعار الرقائق
ما يشكل ضغوطاً هبوطية على الأسعار.

قانون "الرقائق" انتصار لأميركا

من جهته يقول ألان القارح وهو محلل وكاتب مختص بالتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، في حديث لموقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية"، إن أميركا تعتبر قانون "الرقائق والعلوم" بمثابة انتصار لها، وهو بالفعل كذلك لأنه ساهم وخلال عام واحد، في توسع صناعة الرقائق المحلية، ما سيجعل بلاد "العم سام" أقل اعتماداً على السوق الآسيوية القريبة من النفوذ الصيني، مشدداً على أن امتلاك أميركا لسلسلة من معامل انتاج الرقائق الإلكترونية سيكون بمثابة "درع واقي" يؤمن لها استقلالها لناحية القدرة على هندسة وتصميم وانتاج هذه السلعة الاستراتيجية على أراضيها وهو ما يُعد إنجازاً كبيراً.

ويشرح القارح أنه يمكن القول الآن، إن أميركا على الطريق الصحيح، لإحكام سيطرتها على ثلاثة أقسام تتألف منها صناعة الرقائق الإلكترونية، فهي بالفعل تهيمن على ما نسبته 85 في المئة من مجالات البحث والتطوير والتصميم للرقائق، كما أنها تسيطر على كل ما هو مرتبط بمعدات وخطوط إنتاج الرقائق، وحالياً  تسير بخطى متسارعة لإستعادة مصانع الإنتاج والتعبئة والتوزيع التي تحتاجها هذه الصناعة، ونظراً لمركزية دور الرقائق في الاقتصادات الحديثة، وتحديداً في عصر الذكاء الاصطناعي، فإن ما استطاع تحقيقه قانون "الرقائق والعلوم" بعامه الأول، يؤكد أن الصناعة الأميركية ستكون المستفيد الأكبر لناحية ضمان تفوقها من الناحية التكنولوجية، خاصة أن ما ستنتجه أميركا من رقائق، ينتمي للفئة المتطورة جداً أي أنها مصممة بدقة 3 نانوميتر، وتدعم تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وبحسب القارح فإن كلفة الرقائق الإلكترونية المصنعة في أميركا، ونظراً للعديد من العوامل، ستكون أعلى مقارنة بنظيرتها المصنعة في آسيا، ولكن من الناحية الإستراتيجية، فإن هذا الأمر لا يهم أميركا التي تنظر للأمر من منظار مختلف، وهو الحفاظ على أمنها القومي، مشيراً إلى أن واشنطن تدرك الفارق بالأسعار، ولذلك ستسعى ومن خلال الدعم المالي الذي تقدمه بهدف استرجاع "عرش" صناعة الرقائق، إلى تغطية هذا الفارق، مع الأخذ بالإعتبار أن كلفة تصنيع الرقائق في أميركا ستنخفض كلما ارتفعت نسبة الإنتاج في البلاد، وهذا الأمر سيتحقق مع مرور الزمن.

اقتصاد

موانئ دبي العالمية
دول الخليج

دراسة: الشركات الخليجية ستركز على زيادة الصادرات في 2024

مركب سياحي في البحر الأحمر يسير بجوار جزيرة تيران
اقتصاد

مصر.. ما حقيقة بيع أرض "رأس جميلة" على البحر الأحمر؟

إحدى ناقلات النفط الكويتية
نفط

بسبب هجمات البحر الأحمر.. نقص ناقلات النفط إلى الواجهة

وكالة موديز العالمية للتصنيفات الائتمانية
البنوك

موديز تستبعد ارتفاع التضخم بسبب هجمات البحر الأحمر

اقرأ أيضاً

أسهم أميركا - وول ستريت
أسواق عالمية

أسهم "وول ستريت" ترتفع وسط آمال بخفض الفائدة في أميركا

أحد المتاجر في الولايات المتحدة - أرشيفية
أخبار أميركا

مؤشر التضخم المفضل للفيدرالي الأميركي يتباطأ في يناير

سبائك الذهب
ذهب

الذهب مستقر والأنظار تترقب تقريرا للتضخم في أميركا

الاقتصاد الصيني
خاص

هل يستطيع الغرب معاقبة الصين بفصلها عن الاقتصاد العالمي؟