# اقتصاد_سكاي
رئيس الفيدرالي الأميركي يتعهد بمواصلة رفع الفائدةالفيدرالي الأميركي يوافق التوقعات ويرفع الفائدة 25 نقطة أساسأسهم أوروبا تغلق على استقرار مع ترقب قرار الفائدة الأميركيةالنفط ينخفض 2% بعد تقرير عن زيادة مخزونات الخام الأميركيةالمركزي التونسي يبقي سعر الفائدة الرئيسي دون تغييربلغاريا تبدأ بناء خط غاز طبيعي يربطها بصربياالتضخم في باكستان يقفز إلى أعلى مستوياته في 48 عامازيادة غير متوقعة في فرص العمل بأميركا خلال ديسمبرصندوق النقد: دول المنطقة حافظت على مستوى نمو جيد في 2022الودائع الروسية في البنوك الأجنبية تقفز إلى 82 مليار دولار124 مليار دولار خسائر سنوية تتكبدها بريطانيا نتيجة "بريكست""أوبك+" يبقي على سياسة إنتاج النفط دون تغييرالدولار يوسّع نفوذه.. هل بدأ لبنان بالتخلي طوعاً عن عملته؟أداني يفقد لقب أغنى رجل في آسيا.. خسر 86 مليار دولار في أيامهل أنقذ الغاز المسال أوروبا من التجمد هذا الشتاء؟التضخم بمنطقة اليورو يتراجع بأكثر من التوقعات في ينايرمصر.. طفرة في صادرات الغاز الطبيعي المسالمصر تستهدف طرح حصص في 20 شركة في البورصةإيرادات العراق النفطية تسجل 7.7 مليار دولار في ينايرالأسهم الأوروبية ترتفع.. والمستثمرون يترقبون قرار الفيدرالي
رئيس الفيدرالي الأميركي يتعهد بمواصلة رفع الفائدةالفيدرالي الأميركي يوافق التوقعات ويرفع الفائدة 25 نقطة أساسأسهم أوروبا تغلق على استقرار مع ترقب قرار الفائدة الأميركيةالنفط ينخفض 2% بعد تقرير عن زيادة مخزونات الخام الأميركيةالمركزي التونسي يبقي سعر الفائدة الرئيسي دون تغييربلغاريا تبدأ بناء خط غاز طبيعي يربطها بصربياالتضخم في باكستان يقفز إلى أعلى مستوياته في 48 عامازيادة غير متوقعة في فرص العمل بأميركا خلال ديسمبرصندوق النقد: دول المنطقة حافظت على مستوى نمو جيد في 2022الودائع الروسية في البنوك الأجنبية تقفز إلى 82 مليار دولار124 مليار دولار خسائر سنوية تتكبدها بريطانيا نتيجة "بريكست""أوبك+" يبقي على سياسة إنتاج النفط دون تغييرالدولار يوسّع نفوذه.. هل بدأ لبنان بالتخلي طوعاً عن عملته؟أداني يفقد لقب أغنى رجل في آسيا.. خسر 86 مليار دولار في أيامهل أنقذ الغاز المسال أوروبا من التجمد هذا الشتاء؟التضخم بمنطقة اليورو يتراجع بأكثر من التوقعات في ينايرمصر.. طفرة في صادرات الغاز الطبيعي المسالمصر تستهدف طرح حصص في 20 شركة في البورصةإيرادات العراق النفطية تسجل 7.7 مليار دولار في ينايرالأسهم الأوروبية ترتفع.. والمستثمرون يترقبون قرار الفيدرالي
خاص

ما سرّ النمو السريع للإعلان عبر الهواتف المحمولة؟

باسل الخطيب – اقتصاد سكاي نيوز عربية
الهواتف الذكية
الهواتف الذكية

نمت سوق "الإعلانات عبر الهواتف المحمولة" بنسبة 14 بالمئة على صعيد سنوي خلال عام 2022، بدعم من الإنفاق المتزايد على الإعلان الرقمي، واستمرار تحويل المعلنين لميزانيّاتهم بشكل تدريجي من وسائل الإعلام التقليديّة مثل التلفزيون والصحف نحو الإعلانات عبر الإنترنت وتحديداً تلك التي تظهر على الهواتف.

وبلغ حجم الإنفاق على "الإعلانات المحمولة" التي تظهر على الهواتف المحمولة 336 مليار دولار في 2022 بحسب البيانات الحديثة لمؤسسة data.ai.

وتشمل "الإعلانات المحمولة" الإعلانات التي تظهر داخل التطبيقات والمتصفحات على الهواتف المحمولة، وحتى رسائل الـ SMS أو الرسائل المدفوعة التي ترد عبر تطبيقات الدردشة.

الإعلان المحمول في 2023

وتقول هناء قداحة وهي المديرة العامة لشركة "مايند شير" للإعلانات في حديث لموقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية"، إن وصول حجم الإنفاق على الإعلانات التي تظهر على الهواتف المحمولة إلى 336 مليار دولار في 2022 ليس أمراً مفاجئاً أبداً، إذ أن الإنفاق على هذا النوع من الإعلانات، ينمو حالياً بمعدل مذهل بدعم من انتشار الهواتف الذكية التي تقوم بتسريع التحوّل من الإعلان التقليدي إلى الإعلان الرقمي.

وبحسب قداحة فإن الهواتف الذكية غيّرت توجه المعلنين، الذين يبحثون دائماً عن مكان تواجد النسبة الأكبر من المشاهدين، وبما أن الناس باتوا ينظرون إلى هواتفهم على مدار الساعة وفي جميع الأيام، فقد لحقت الإعلانات عيون المستهلكين وانتقلت إلى شاشات الهواتف، التي باتت تحصد حالياً أعلى نسبة مشاهدة في جميع دول العالم، لافتة إلى أن المعلنين سينفقون مزيداً من الأموال على "الإعلان المحمول" خلال عام 2023، حيث من المتوقع أن يتخطى حجم الإنفاق حاجز الـ 362 مليار دولار.

وتؤكد قداحة أن "الإعلانات المحمولة" باتت صناعة اقتصادية مزدهرة، في ظل التحوّل الرقمي الذي يعيشه العالم، وهي أقل تكلفة مقارنة بغيرها من الخدمات الإعلانية، حيث يمكن للأفراد وأصحاب المؤسسات الصغيرة والناشئة، تخصيص مئات الدولارات للانطلاق بحملة إعلانية، في حين أن الإعلان عبر الوسائل التقليدية مثل شاشات التلفزة مكلف جداً، ويحتاج لميزانية بعشرات الآلاف من الدولارات، مشددة على أن هذه الصناعة ستحصد المزيد من الإنفاق.

من جهته، يقول سامي صعب وهو خبير التواصل والإعلان ومدير الإبداع في شركة PHENOMENA في حديث لموقع "اقتصاد سكاي نيوز عربية"، إن "الإعلان المحمول" بات يقضم شيئاً فشيئاً من حصة "الإعلانات التقليدية"، فنحن نعيش اليوم في عصر تنتقل فيه من الإعلانات التي كان يتلقاها الناس بشكل جماعي، عبر شاشات التلفزة والراديوهات أو حتى الإعلانات الطرقية إلى الإعلانات الرقمية التي يستطيع من خلالها المعلن إيصال رسالته بشكل فردي لكل شخص يحمل هاتفاً ذكياً.

نمو بـ 14 بالمئة

ويرى صعب أنه رغم الأحداث غير المستقرة التي شهدها عام 2022 على الصعيدين السياسي والاقتصادي، وتأثر كل المجالات والقطاعات بها، إلا أن الإنفاق على الإعلان المحمول لم يتقلص، بل حصل العكس وارتفع بنسبة 14 بالمئة، وهذا يدل على مدى قوة هذه السوق الإعلانية وقدرتها على جذب مزيد من المعلنين، إلى مكان يتواجد فيه الزبائن على مدار 24 ساعة، وهذا ما يبرر ارتفاع نسبة الإنفاق على "الإعلانات المحمولة" من 155 مليار دولار في عام 2018 إلى 336 مليار دولار في 2022.

التسويق الذكي

ويشرح صعب أن "الإعلانات المحمولة" تعتمد على مفهوم التسويق الذكي، أي عرض الإعلان للشخص المناسب وذلك بمساعدة برمجيات الذكاء الاصطناعي، التي باتت تعرف توجهات ونمط المستخدمين والأمور التي يبحثون عنها، ومن هذا المنطلق فإن المعلن يرى أنه من الانسب والأوفر ثمناً له، توجيه إعلاناته إلى سوق يمكن من خلالها الوصول إلى الزبائن بشكل محدد، بدلاً من عرضها على نطاق واسع دون الحصول على المردود المتوقع.

اقرأ أيضاً

لافتات لشركة سامسونغ بمتجر في مانهاتن
نتائج الشركات

الأسوأ في 8 سنوات.. أرباح سامسونغ تهبط إلى 3.5 مليار دولار

تسريح الموظفين
اقتصاد عالمي

ألمانيا تفتح ذراعيها لذوي المواهب المسرحين من وادي السيليكون

مجموعة فوداكوم للاتصالات في جنوب أفريقيا
أخبار الشركات

كيف دعمت "فودافون" مصر إيرادات فوداكوم الجنوب أفريقية؟

شعار شركة آبل
خاص

تغرّد خارج السرب.. كيف تفادت "آبل" مرارة تسريح الموظفين؟